عالم الجان

منتدى عالم الجان في حضرتك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم علاج السحر بالسحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
riad
مشرف على منتدى الجن والارواح
avatar

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
الموقع : المريخ

مُساهمةموضوع: حكم علاج السحر بالسحر   السبت سبتمبر 12, 2009 10:43 am

حل السحر بالسحر.. أزمة فتوى بالسعودية

أحمد علي العمودي




أثارت فتوى في السعودية أجازت الاستعانة بالسحرة والجن لفك السحر عن المسحور جدلا كبيرا بين العلماء والدعاة منذ أن أطلقها الشيخ عبد المحسن بن ناصر العبيكان عضو مجلس الشورى والمستشار القضائي بوزارة العدل وإمام وخطيب جامع الجوهرة بالرياض حتى تصاعدت ردود الفعل المعارضة لها وختاما بفتوى صادرة من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية.

وقد أثيرت هذه المسألة حينما أفتى الشيخ عبد المحسن العبيكان بجواز الذهاب للساحر لفك السحر عند الضرورة في برنامج حول القضايا المعاصرة عبر إحدى القنوات الفضائية العربية.. وقال العبيكان: إن من يقول ببطلان فتوى حل السحر عن طريق الساحر جاهل.. مشيرا إلى أن الذهاب إلى الساحر لحل السحر هو قول البخاري والإمام أحمد وابن الجوزي وغيرهم.

الاستعانة بالجن في الحالات المستعصية

وكان الشيخ عبد المحسن العبيكان قد أفتى منذ سنة ونيف بجواز الاستعانة بالجن أنفسهم في إبطال السحر في الحالات المستعصية لاسيما إذا كان المريض غير متجاوب مع المعالجين بتقبل جدول الرقية والتعليمات المساعدة على أبطال السحر.

ولكنه شدد على أن تكون مثل هذه الحالات قد بلغت مبلغا عظيما.. مشيرا إلى أن الضرورات تبيح المحظورات وأن يكون الاعتقاد بالله جل وعلا فهو الشافي والجن من مخلوقاته وقد يجعلهم سببا للشفاء في حالات.

لو قضينا على جميع السحرة لما احتجنا للفتوى

وحول ما قد تسببه هذه الفتوى من السماح للسحرة بمزاولة عمل السحر أوضح العبيكان في تصرح له نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" الجمعة 7-يوليو-2006: "إن هذا الكلام باطل والمطلوب القضاء على السحرة وهذا ما تقضي به أنظمة بلادنا، ولكن هناك من يقوم بمزاولة العمل سرا منذ سنين طويلة ولم تستطع السلطة القضاء التام عليهم".

ويضيف: "نعلم أن السحرة في دول كثيرة يقومون بمزاولة عملهم بدون معارض فلو استطعنا القضاء على جميع السحرة في العالم لما احتجنا إلى الفتوى بذهاب المسحور عند الضرورة إلى أولئك السحرة".

ويعجب العبيكان من الذين يحرمون حل السحر بمثله حيث لا يوجد حل لديهم سوى الصبر، مضيفا أن "الصبر مطلوب لكنه لا يتعارض مع بذل الأسباب فالنبي -صلى الله عليه وسلم- لم يأمر المريض بالصبر فقط".

وبسؤال الشيخ العبيكان حول تطبيقه لفتواه في حال أن سحر أحد أقاربه، قال: "نعم، إذا وجدت أن الضرورة تقتضي أن يعالج قريبي وأن يفك سحره لدى ساحر لا شك أنني لن أتردد؛ لأنني مطمئن كل الاطمئنان إلى أن هذا الحكم صحيح ولا إشكال فيه".

هذا وقد تمسك الشيخ عبد المحسن العبيكان بفتواه بإصدار أسماه "الصارم المشهور على كل من أنكر حل السحر بسحر عن المسحور"، مستشهدا في ذلك بآراء الأئمة والفقهاء حول حكم حل السحر من قبل ساحر للضرورة.

فتح الباب ترويج لبضاعة السحرة

وعقب هذه الفتوى سعى الكثيرون من أهل العلم وطلبته إلى تفنيد هذه الفتوى حيث سردوا الكثير من الأدلة والفتاوى التي تحرم ذلك مشيرين إلى أن حل السحر بسحر مثله (وهو ما يسمى النشرة) لا يجوز مطلقا، حتى لو صدرت من بعض رجالات أهل العلم قديما وحديثا.

وبينوا أن ذلك يترتب عليه مفاسد عظيمة على الأمة الإسلامية، واعتبروا أن فتح هذا الباب يعني الترويج للبضاعة العفنة التي يتاجر بها السحرة والكهنة.

وذكر بعض الشرعيين بأن عامة الناس في هذا الزمان ليسوا بحاجة لتلك الفتاوى فهم معتادون على ارتياد أوكار السحرة بعذر وبغير عذر لاسيما أن البعد عن الدين أصبح سمة عند كثير من الناس مشيرين إلى أن طرح ذلك الأمر ونشره بينهم يشجعهم على الذهاب إلى الكفر بأيديهم والتساهل مع هذا الخطر العظيم.

جهات تسعى للتوعية والتحذير

وفي ظل هذه الفتوى أجمع عدد من العلماء والعامة على أن السحر بات أكثر انتشارا من أي وقت مضى، ولمواجهة ذلك فإن العديد من الجهات السعودية قد نشطت في التوعية ومن أبرز هذه الجهات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومكاتب الدعوة والإرشاد، ولجان التنمية الاجتماعية.

حيث أقامت العديد من الجهات المعارض المختلفة ووزعت المطبوعات والنشرات التوعوية والإرشادية التي تحتوي على تحذيرات من السحر، إضافة للفتاوى المضادة لذلك وتوزيع الكتب والكتيبات والأشرطة المتعلقة بالسحر وصفات الساحر وبعض وسائل السحرة.

فيما خصصت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مركزا مختصا لتلقي البلاغات عن السحرة والمشعوذين ومتابعتهم والقبض عليهم.

فيما أعلنت لجنة الصحة النفسية التابعة للجمعية الخيرية الاجتماعية استعدادها لمناظرة الشيخ عبد المحسن العبيكان حول فتواه وذلك على لسان رئيسها الشيخ صالح ذياب.

كما وجدت وسائل الإعلام السعودية لاسيما الصحف والمجلات من هذه القضية وليمة دسمة لتناول جوانبها المختلفة، حيث أضحت تنشر العديد من التفاعلات بين معارض ومؤيد التي جاءت على خلفية الفتوى التي أصدرها الشيخ عبد المحسن العبيكان مؤخرا.

الجهل وراء الاستعانة بالسحرة

وأوضحت دراسة ميدانية أعدها مركز البحوث والدراسات الإسلامية بوكالة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد للمطبوعات والبحث العلمي عن ظاهرة السحر والشعوذة في المجتمع السعودي ومدى تفشيها من أن انتشار الجهل وانخفاض المستوى التعليمي بين الأفراد يزيد من فرص تفشي المعتقدات الخاطئة.

وأكدت الدراسة -التي شملت (2.690) شخصا، متوسط أعمارهم (24) سنة- أن وجود مشكلات مزمنة أو مستعصية لدى الفرد يزيد من احتمال وجود معتقدات خاطئة ذات علاقة بالسحر والشعوذة لديهم، مما يدل على أن بعض أفراد المجتمع لحرصهم على إيجاد حلول للمشكلات التي يتعرضون لها في حياتهم، قد يصدقون بعض المعتقدات الخاطئة التي تصور لهم أن السحرة والمشعوذين وبعض الممارسات البدعية أو الشركية الأخرى سوف تسهم في حل مشكلاتهم.

وأظهرت الدراسة وجود مجموعة من المعتقدات الخاطئة لدى بعض أفراد العينة التي أجريت عليها الدراسة، مثل اعتقاد بعضهم أن الحسد هو السبب وراء كل المشكلات التي يعانون منها، أو الاعتقاد أن الذهاب إلى السحرة يحل مشكلات الأفراد.

الفتاوى ذريعة للذهاب للسحرة

وأصبح الكثير من العامة يذهب إلى السحرة والعرافين والمشعوذين ويتذرعون ببعض الفتاوى من بعض العلماء والذين ينأون ويبعدون كل البعد عن ذلك، ويحذرون أشد التحذير من السحرة والعرافين والمشعوذين، وعادة ما تبنى تلك الفتاوى على ما ذكره المستفتي -الذي لا يدرك أحوال هؤلاء المشعوذين والسحرة-.

تسويغ السحر وعمله وانتشاره

وحول أثر تلك الفتوى اعتبر الدكتور علي بن عبد العزيز الشبل -الأستاذ بجامعة الإمام قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة- أن "إبطال السحر بسحر مثله يفيد تسويغ السحر وعمله وانتشاره، ولعموم ما جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من قوله: "اجتنبوا السبع الموبقات، وذكر منها السحر" (متفق عليه). وللنسائي من حديث أبي هريرة مرفرعا: "من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر، ومن سحر فقد أشرك، ومن تعلق شيئا وُكل إليه"، مدللا على ذلك بقوله جل وعلا عن السحر: (وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ) البقرة :102 أي ليس له دين ونصيب لحبوط عمله.

وأضاف: "وجاء الأثر المشهور عن الحسن البصري -رحمه الله- قوله: "لا يحل السحرَ إلاّ ساحر" وهذا معناه عند العلماء: حل السحر بسحر مثله، وهو عمل السحرة والكُهّان. أما ما جاء عن سعيد بن المسيب -رحمه الله- لما قيل له: رجل به طب أو يؤخذ عن امرأته، أيحل عنه أو ينشر؟ قال: "لا بأس به، إنما يريدون به الإصلاح، أما ما ينفع فلم يُنه عنه"، فالمراد به الأدوية المباحة، والعلاجات التي ليس منها استخدام سحر يفسد العقيدة والدين".

إتيان السحرة إفساد الدين

وقال د.الشبل: إن "أعظم المفاسد والمخاطر من إتيان السحرة إفساد الدين بناقض من نواقض الإسلام، والسحر من نواقض الإسلام المشهورة لخمسة مؤكدات جاءت في آية البقرة".. مضيفا بقوله: "ومن المفاسد أن تصديق الساحر كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم وهو الوحي والقرآن، لما روى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (من أتى عرّافا فسأله عن شيء فصدّقه لم تُقبل له صلاة أربعين يوما). ويفسر هذا الحديث ما روى أبو داوود عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: "من أتى كاهنا فصدّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، وللأربعة والحاكم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد)".

خطأ الإعلان دون استشارة

من جهته وفي رده قال الدكتور صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص والأمين العام للجمعية العالمية للصحة النفسية في السعودية والخليج: "أخطأ الشيخ العبيكان عندما أعلن ذلك دون أن يستشير العلماء حفاظ الحديث ويجمع عقله لعقولهم".

واستطرد في تصريحات صحيفة لـ"الشرق الأوسط" قائلا: "إن العبيكان طالب علم وينبغي أن لا يخوض في مثل هذه المسائل دون الرجوع للعلماء وسؤالهم ويستشهد بأقوال ويعممها على فقهاء الحنابلة ويُقَولُهُم ما لم يقولوا".

وأكد حرمة الذهاب للسحرة والمشعوذين، موضحا أن: من يقل بجواز الذهاب إليهم يرد الكلام على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وفي وصفه للشيخ العبيكان قال: "العبيكان أعرفه معرفة جيدة، أعرفه طالب علم متمكنا وجيدا، لكن الثقة قد يجوز عليه الخطأ، وهذا مذهب أهل الجرح والتعديل من علماء الحديث، الطبقة الثانية والثالثة والرابعة إلى طبقة البخاري الحادية عشرة".. موجها له الدعوة إلى "التريث قليلا".

ووجه الشيخ اللحيدان النصيحة إلى كافة العلماء بالتريث وعدم التعجل "فحينما يسأل عالم عن مسألة من مثل هذه المسائل يجب أن يراجعها ويتصل بالحفظة من أهل الحديث الذين يعرفون النواسخ والمنطلقات والعمومات وأدلة الاختلاف والاستنتاجات العقلية والنظرية".

القول بالجواز يلزم عليه لوازم باطلة

رئيس الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها ورئيس قسم السنة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبد العزيز بن محمد السعيد حذر من السحر والسحرة، مشيرا إلى أن الشرع جاء بتحريم السحر تعلما وتعليما وعملا وعقدا وحلا في الأحوال كلها ولم يستثن حالة منها.

وحول تأثير هذه الفتوى قال: "القول بجواز حل السحر عن المسحور يلزم عليه لوازم باطلة، منها: جواز تعلم السحر لمن أراد تعلمه من أجل حله عمن أصيب به، بل يتعين أن يكون ذلك من فروض الكفايات على الأمة، وهذا باطل لا يقول به أحد من أهل العلم المعتبرين".

وأضاف: "ويلزم على هذه القول أن السحرة منهم المصلح المثاب عند الله تعالى وهو الذي يحل السحر، ومنهم المفسد المستحق للعقاب وهو من يعقد السحر، بل يتعدى إلى ما هو أعم من ذلك، فمن تعلمه من أجل الإضرار به فهو محرم، ومن تعلمه من أجل النفع فمستحب. وهذا خلاف ما قضى الله به على السحرة على جهة الإطلاق والعموم {وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى} طه: 69، {وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ} يونس: 77، {مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ} يونس: 81، فنفى عن السحرة الفلاح نفيا عاما مطلقا كما سبق تقريره، ووصفهم بأنهم مفسدون، ولم يستثن من السحرة أحدا، ولا من سحرهم شيئا".

فك السحر بالرقية الشرعية فقط

يشار إلى أن الشائع بين الناس في السعودية إلى وقت قريب أن فك السحر يتم بالرقية الشرعية فقط، إلا أن الحال وصل بالبعض السنوات القريبة الماضية إلى فك سحره بسحر آخر، وهو ما فجر أزمة كبيرة بين علماء اليوم، بين أغلبية ترى في ذلك حرمة عظيمة وقلة ترى فيه أمرا جائزا ما دام العلاج الشرعي لم يحل المشكلة شريطة ألا يرتكب المسحور من أمور الشرك شيئا كالذبح لغير الله.

جدير بالذكر أن الشيخ عبد المحسن العبيكان الذي أجاز التأمين والاكتتاب فيه، وفك السحر بالسحر، ومشاهدة مسلسل طاش ما طاش الرمضاني، وعدم الأخذ بمقاطعة البضائع الدانماركية، بالإضافة إلى عدم رؤيته ذهاب الشباب للجهاد في العراق، لم يصدر هذه الأحكام من هوى شخصي بل استند إلى أحد مصادر التشريع الأربعة المعروفة حسب رؤيته وفهمه لنصوص شرعية من الكتاب والسنة.

طالع:

فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية
الصارم المشهور على كل من أنكر حل السحر بسحر عن المسحور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم علاج السحر بالسحر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الجان :: *منتدى العلم الروحاني* :: الرقية الشرعية وفوائدها-
انتقل الى: