عالم الجان

منتدى عالم الجان في حضرتك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السحر والشعوذة على شاشات التلفاز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
riad
مشرف على منتدى الجن والارواح


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
الموقع : المريخ

مُساهمةموضوع: السحر والشعوذة على شاشات التلفاز   السبت سبتمبر 12, 2009 10:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم


انتشرت هذه الأيام وللأسف ظاهرة سيئة وفيها من الكذب والخداع والكفر ما فيها ، إنها ظاهرة قنوات السحر والشعوذة ، والتي تبـنـتها للأسف عدة قنوات عربية فضائية لتـبـث سمومها في مجتمعاتنا وبيوتـنا الإسلامية.

ومثل هذه القنوات تعرض ما فيه تدنيس لكتـاب الله الحكيم ، من قراءة له في غير موضعه، واستخدامه السئ والمخزي لسحرٍ و شعوذة وافتراء من سحرة استطاعوا بأساليبهم الدنيئة جذب ضعاف النفوس والجهلة من الناس وأصبح كتاب الله المقدس وكلامه يراد به الباطل والكفر

وقد لجأ بعض الناس في هذا العصر إلى الكُهَّان والمنجِّمين وإلى السحرة والعرافين ظنَّاً منهم أن هؤلاء السحرة يحققون مآربهم أو بعضاً منها، غير مبالين بتحذير الإسلام من السحر وإتيان السحرة وتصديقهم. وقد قامت المسلسلات والأفلام والفضائيات، في الترويج لبضاعتهم،عن جهل أحياناً، وعن قصد في أغلب الأحيان. وذلك للتلبيس على ضعفاء العقول وشغل أذهانهم، وأكل أموال الناس بالباطل، وإيذاء المؤمنين والمؤمنات.

ثم ظهر بعض من يحاول تغطية هذه الأعمال بغطاء شرعي ويلبسون على الناس في معتقداتهم ممن يتكلمون باسم الدين وباسم الخبراء النفسيين..الخ.

ووصل الأمر إلى استضافة بعض السحرة على شاشات القنوات الفضائية، والإعلان لهم على صفحات شبكة الإنترنت.


إن مكمن الخطورة يا أخواتي في عمليات الدجل والشعوذة التي تتم في أغلب الأحوال تحت مزاعم العلاج وفك المربوط وجلب الصيت والثراء .

إنها ترتكب من قبل عصابات متخصصة في مثل هذا العمل ،وان كان الأفراد هم الذين يتزعمون فعليا تلك الممارسات فان الأنظار قد تغفل أحيانا جهات وجماعات تمد هذه العصابات بالمدد اللوجستي والفكري واشاعة مزاعم القدرات الفائقة حول رموزها وعناصرها وتسعى هذه الجماعات بما أوتي لها من إمكانيات لإختراق نسيج كل المجتمعات مستغلة جهل بعض قطاعاتها . ويوجه المشعوذون سهامهم الى السطحيين فكرياً وعقائدياً وإن كان بعض"المتعلمين" يقعون تحت حبائلهم بسبب الجشع والطمع وتحقيق الأمنيات غيرالمشروعة

وسنعرض هنا بيــانات مهمة لمجموعة من المفتين جزاهم الله خيراً:


سؤال:


انتشرت هذه الأيام قنوات تدعي أنها تعالج الناس من السحر عن طريق معرفة اسم الأم ومعلومات عن الشخص المصاب ، وكذلك معرفة المستقبل من خلال علم النجوم والطوالع –كما يدّعون - ، فما حكم مشاهدة هذه القنوات ؟


الجواب:

الحمد لله
" الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه أما بعد..
ما تبثه هذه القنوات من علم السحر والشعوذة والكهانة من أعظم المنكرات ومن أعظم الفساد ، وإضلال الناس .
وهي علوم تقوم على الكذب والدجل ودعوى علم الغيب بما يدعونه من النظر في النجوم والطوالع كما يقولون ، أو مما يتلقونه من أصحابهم من شياطين الجن ، وقد لا تكون لهم خبرة في هذه العلوم الشيطانية ولكنهم يدعونها كذباً وزوراً لكسب المال

وهذه العلوم لا تروج إلا على الجهال والمغفلين وضعفاء الدين..وقد ذم الله السحر والسحرة والكّهان كما قال الله تعالى :
(وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى)

وقال سبحانه :

(فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ)

وقال تعالى في سحرة فرعون :

(قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ)

وثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

(من أتى كاهنا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوماً)

وجاء في السنن :

(من أتى كاهناً أو عرافاً فسأله عن شيء فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) وسواء ذهب السائل إليهم ببدنه أو اتصل عليهم بواسطة الهاتف الحكم واحد .

وعلى هذا فيجب الحذر من مشاهدة هذه البرامج فمشاهدتها ولو لمجرد الفرجة حرام وأما الاتصال على أصحاب هذه البرامج لسؤالهم ففيه الوعيد المتقدم . ويجب على أولياء أمور الأسر منعهم من مشاهدتها أو الاتصال على هؤلاء السحرة والمشعوذين ، فقد قال صلى الله عليه وسلم :
( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته )
وقال صلى الله عليه وسلم :
( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه ..)
ويجب على المسلمين التناصح والحذر والتحذير من التواصل مع هذه القنوات التي هَمَّ أصحابها كسب المال ولو من الحرام .. بل وأكثرهم يقصد الفساد والإفساد ، فنقول : حسبنا الله ونعم الوكيل .
الموقعون :

فضيلة الشيخ / عبد الرحمن بن ناصر البراك.

فضيلة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين.

فضيلة الشيخ / عبد العزيز بن عبد الله الراجحي.

الإسلام سؤال وجواب




حكم مشاهدة قنوات السحر والشعوذة 25/02/2007



ظهرت في الآونة الأخيرة بعض القنوات الفضائية التي تخصصت في أمور السحر والشعوذة حيث تتلقى اتصالات المشاهدين ممن لديهم مشكلات فيسأل المتصل عن اسمه واسم أمه ويخبره بعدها عما يحدث له مستقبلا والسؤال يا صاحب الفضيلة : ما حكم الاتصال بهذه القنوات وما حكم مشاهدتها ولو على سبيل التسلية ؟

الجواب : إذا وجد الشر فالذين يعشقونه كثيرون من الناس ولا يحذر منه إلا القليل فإذا وجد الشر فالناس يلتفون عليه إلا من رحم الله والسحر كفر بالله عزّ وجل ولا يجوز النظر في هذه القنوات أو الاستماع إليها وإذا اتصل بهم وسألهم دخل في قوله صلى الله عليه وسلم ( من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ) ولما سئل صلى الله عليه وسلم عن أمثال هؤلاء المنجمين والسحرة فقال ( ليسوا بشيء ) ونهى عن إتيان السحرة والمنجمين والاتصال بهم ومشاهدتهم مثل الجلوس معهم والقعود معهم فالواجب التحذير والنهي عن هذا والنصيحة للمسلمين من هذا .وسؤالهم عن الأم وعن الأب دليل على أنهم مشعوذون وأنهم سحرة.



فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان

السـحر وأنـواعه


السؤال :

هل للسحر حقيقة وهل يؤثر وما هي أنواعه ؟.

الجواب :

الحمد لله

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :

فإن السحر من الجرائم العظيمة ، ومن أنواع الكفر ومما يبتلى به الناس قديماً وحديثاً ، في الأمم الماضية وفي الجاهلية وفي هذه الأمة ، وعلى حسب كثرة الجهل وقلة العلم وقلة الوازع الإيماني والسلطاني - يكثر أهل السحر والشعوذة ، وينتشرون في البلاد للطمع في أموال الناس والتلبيس عليهم ، ولأسباب أخرى ، وعندما يظهر العلم ويكثر الإيمان ، ويقوى السلطان الإسلامي يقل هؤلاء الخبثاء وينكمشون وينتقلون من بلاد إلى بلاد لالتماس المحل الذي يروج فيه باطلهم ، ويتمكنون فيه من الشعوذة والفساد .

وقد بين الكتاب والسنة أنواع السحر وحكمها .

السحر سمي سحراً لأن أسبابه خفية ، ولأن السحرة يتعاطون أشياء خفية يتمكنون بها من التخييل على الناس والتلبيس عليهم ، والتزوير على عيونهم ، وإدخال الضرر عليهم وسلب أموالهم إلى غير ذلك ، بطرق خفية لا يفطن لها في الأغلب ولهذا يسمى آخر الليل سحراً ، لأنه يكون في آخره عند غفلة الناس وقلة حركتهم ، ويقال للرئة سحر ، لأنها في داخل الجسم وخفية .

ومعناه في الشرع : ما يتعاطاه السحرة من التخييل والتلبيس الذي يعتقده المشاهد حقيقة وهو ليس بحقيقة ، كما قال الله سبحانه عن سحرة فرعون : ( قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى ) طه/ 65 - 69

وقد يكون السحر من أشياء يفعلها السحرة مع عقد ينفثون فيها كما قال سبحانه ( ومن شر النفاثات في العقد ) الفلق/4 وقد يكون من أعمال أخرى يتوصلون إليها من طريق الشياطين فيعملون أعمالاً قد تغير عقل الإنسان ، وقد تسبب مرضاً له ، وقد تسبب تفريقاً بينه وبين زوجته فتقبح عنده ، ويقبح منظرها فيكرهها وهكذا هي قد يعمل معها الساحر ما يبغض زوجها إليها ، وينفرها من زوجها وهو كفر صريح بنص القرآن ، حيث قال عز وجل : ( واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر ) البقرة /102

فأخبر سبحانه عن كفرهم بتعليمهم الناس السحر ، وقال بعدها : ( وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ) البقرة/102 ثم قال سبحانه : ( فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ) البقرة/102 ، يعني هذا السحر وما يقع منه من الشر كله بقدر سابق بمشيئة الله ، فربنا جل وعلا لا يُغلب ولا يقع في ملكه ما لا يريد ، بل لا يقع شيء في هذه الدنيا ولا في الآخرة إلا بقدر سابق ، لحكمة بالغة شاءها سبحانه وتعالى ، فقد يُبتلى هؤلاء بالسحر ، ويُبتلى هؤلاء بالمرض ، ويبتلى هؤلاء بالقتل ... إلى غير ذلك ، لله الحكمة البالغة فيما يقضي ويقدر ، وفيما يشرعه سبحانه لعباده ، ولهذا قال سبحانه : ( وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ) البقرة/102

يعني بإذنه الكوني القدري لا بإذنه الشرعي ، فالشرع يمنعهم من ذلك ويحرم عليهم ذلك ، لكن بالإذن القدري الذي مضى به علم الله وقدره السابق أن يقع من فلان السحر ، ويقع من فلانة ، ويقع على فلان وعلى فلانة ، كما مضى قدره : بأن فلان يصاب بقتل أو يصاب بمرض كذا ، ويموت في بلد كذا ، ويرزق كذا ويغتني أو يفتقر ، وكله بمشيئة الله وقدره سبحانه وتعالى ، كما قال جل وعلا : ( إنا كل شيء خلقناه بقدر ) القمر/49 ، وقال سبحانه : ( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير ) الحديد/22 ، فهذه الشرور التي قد تقع من السحرة ومن غيرهم ، لا تقع من جهل من ربنا فهو العالم بكل شيء سبحانه وتعالى لا يخفى عليه خافية جل وعلا ، كما قال سبحانه : ( إن الله بكل شيء عليم ) الأنفال/75 ، وقال سبحانه ( لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً ) الطلاق/12 ، فهو يعلم كل شيء ، ولا يقع في ملكه مالا يريد سبحانه وتعالى ، ولكن له الحكمة البالغة ، والغايات المحمودة فيما يقضي ويقدر مما يقع فيه الناس من عز وذل ، وإزالة ملك ، وإقامة ملك ، ومرض وصحة ، وسحر وغيره .

وسائر الأمور التي تقع في العباد كلها عن مشيئة ، وعن قدر سابق . وهؤلاء السحرة قد يتعاطون أشياء تخيلية كما تقدم في قوله عز وجل : ( قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما إن نكون أول من ألقى قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى ) طه/65-66 ، يخيل إلى الناظر أن هذه العصي ، وأن هذه الحبال حيات تسعى في الوادي ، وهي حبال وعصي لكن السحرة خيلوا للناس ما أظهروه أمام أعينهم من أشياء تعلموها تغير الحقائق على الناس بالنظر إلى أبصارهم ، قال سبحانه : ( يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى ) طه/66 ، وقال تعالى في سورة الأعراف : ( قال ألقوا فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم ) آية 116

وهي في الحقيقة ما تغيرت ، حبال وعصي ولكن تغير نظر الناس إليها بسبب السحر فاعتقدوها حيات بسبب التلبيس الذي حصل من السحرة ، وتسميه بعض الناس "تقمير" وهو أن يعمل الساحر أشياء تجعل الإنسان لا يشعر بالحقيقة على ما هي عليه ، فيكون بصره لا يدرك الحقيقة فقد يؤخذ من حانوته أو منزله ما فيه ولا يشعر بذلك ، يعني أنه لم يعرف الحقيقة ، فقد يرى الحجر دجاجة ، أويرى الحجر بيضة ، أوما أشبه ذلك ، لأن الواقع تغير في عينيه ، بسبب عمل الساحر وتلبيسه ، فسُحرت عيناه وجعل هناك من الأشياء التي يتعاطاها السحرة من المواد ما تجعل عينيه لا تريان الحقيقة على ما هي عليه ، هذا من السحر الذي سماه الله : عظيماً في قوله جل وعلا في سورة الأعراف : ( فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم ) آية 116 .




كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . ص / 65.
[/ALIGN][/CELL][/TABLE][/ALIGN]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السحر والشعوذة على شاشات التلفاز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الجان :: *منتدى العلم الروحاني* :: الرقية الشرعية وفوائدها-
انتقل الى: